|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 

 

جمعية الاكاديميين العراقيين في استراليا ونيوزلندا
تدين الاعتداء على المعتصمين من اصحاب الشهادات العليا


تعرضت جموع المعتصمين امام مكتب رئيس الوزراء من حملة الشهادات العليا المطالبين بالحصول على فرص عمل الى هجوم فظ قامت به القوات الامنية دون سابق انذار .

ورغم ان الاعتصام حافظ على سلميته طيلة اشهر عدة ولم يطالب الا بتعيين الخريجين الذين تجاوز انتظار العديد منهم عذة سنين ورغم ان من بين المعتصمين العديد من الخريجات الا ان تلك القوات الامنية تعاملت بشراسة مع المعتصمات والمعتصمين الذين كانوا يمارسون حقا كفله الدستور وقوانين البلاد.

ان لمما يثير الاستهجان ان السلطات الرسمية وبدلا من ان تصغي الي المطالب المشروعة للشباب المعتصمين وتسعى في الاقل الى تطمينهم والوعد بتحقيقها فانها تلجأ الى القوة المفرطة في التعامل معهم في انتهاك صارخ للقانون وحقوق الانسان.

ان هذا النهج في التعامل مع الاحتجاجات السلمية المطالبة بالحقوق الاساسية لن يزيد الامور الا تعقيدا للاوساط الحاكمة التي لم تقدم شيئا يذكر للاعداد الغفيرة من اصحاب الشهادات العليا وغيرهم من الخريجين الذين سيزيد نهج القوة في التعامل مع مطالبهم من سخطهم ويضيف الى عوامل انفجار غضبهم.

اننا اذ ندين بشدة الاعتداء السافر على هؤلاء المعتصمين فاننا نطالب بمحاسبة من امر ومن نفذ هذا الاعتداء وبالاستماع الى المطالب المشروعة للمتعصمين.

جمعية الاكاديميين العراقيين في استراليا ونيوزلندا
 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter